جمعيات الإدارة التربوية الثلاث بمكناس وبمساندة النقابات تتشبت بمطالب هيئة الإدارة وتدعوا رئيس الحكومة الى اخراج المرسومين .

بيــــــــــان
في إطار مواكبته وتتبعه للبرنامج النضالي الذي تخوضه أطر الإدارة التربوية مسلكا وإسنادا واستحضارا منه لما تحبل به الساحة التعليمية بالمغرب خلال شهر مارس ، وما تشهده المدرسة العمومية من توترات واحتجاجات ، مما زاد من منسوب الاحتقان في الساحة التربوية، من طرف أطر الإدارة التربوية المحلية بالمؤسسات التعليمية ، التي تخوض اعتصامات بالمديريات الإقليمية مرفوقة بمقاطعة كل العمليات الإدارية والتربوية، مما ينذر بعواقب وخيمة على الموسم الدراسي ، نتيجة لسياسة التسويف والمماطلة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية والحكومة بعدم الاستجابة بإصدار المرسومين الموعود بهما اسنادا ومسلكا..

في ظل هذه الأجواء المتوترة، وبعد تنفيذ الجزء الأول من الشطر الأول من البرنامج النضالي الذي قرره التنسيق الوطني الثلاثي للإدارة التربوية تحت شعار ” اللاعودة إلى حين تحقيق المطالب ” عقد التنسيق الثلاثي بمكناس بتاريخ 10/03/2021 ، بحضور الاطارات النقابية المساندة ، اجتماعا تنسيقيا أكد من خلاله :

 تهنئته لكل الإداريات المشاركات في الأشكال النضالية المقررة ومن خلالهن لكل نساء التعليم بالمغرب بمناسبة عيدهن الأممي 8 مارس ؛ واعتزازه بالنجاح الباهر والانخراط الكبير في معركة الكرامة محليا وجهويا ووطنيا…

 إدانته لكل أشكال العنف الجسدي واللفظي والمعنوي الذي تعرض لها المتصرفون التربويون ضحايا المرسوم 02.18.294 في معتصمهم بالرباط…
 تحميله وزارة التربية الوطنية كامل المسؤولية إزاء ما قد يتعرض له كافة اطر الإدارة التربوية وهم يمارسون حقهم الدستوري في الاحتجاج السلمي لانتزاع مطالبهم المشروعة..

 تحذيره الوزارة الوصية من استمرارها في سياسة صم الأذان وما يترتب عن ذلك من انعكاسات سلبية على المرفق الاداري والتربوي..

 مساندته اللا مشروطة لكل متدربات ومتدربي مسلك الإدارة التربوية في برنامجهم النضالي ومطالبة الكل / مسلكا وإسنادا بالالتحاق بمعركة الكرامة التي يخوضها التنسيق؛

 مطالبته الوزارة الوصية وكل الوزارات المعنية ورئاسة الحكومة بالإسراع في إخراج المرسومين إلى حيز الوجود رفعا للضرر والحيف وإحقاقا للكرامة وإنصاف كافة الأطر الإدارية إسنادا ومسلكا ؛

 اعتزازه بدعم ومؤازرة النقابات المناضلة والمساندة ميدانيا لملف الإدارة التربوية مع تحيته العالية لها على مواقفها المبدئية ، على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي، ومطالبته إياها بمزيد من الدعم ؛

 استعداده للانخراط في كافة المحطات النضالية التي يسطرها التنسيق الثلاثي الوطني ويدعمها اللفيف النقابي المناضل والداعم ويدعوه لمزيد من التصعيد واستثمار الزخم النضالي المتنامي في صفوف قواعد التنسيق الثلاثي..

 تثمينه الموقف المشرف للتضامن الجامعي المغربي إزاء شغيلة الإدارة التربوية ؛

 تحيته العالية للمنابر الإعلامية التي تعمل على تغطية البرنامج النضالي الميداني تنويرا للرأي العام بعدالة ومشروعية الملف المطلبي لأطر الإدارة التربوية ضدا على التعتيم الذي يمارسه الإعلام الرسمي؛

إن التنسيق الإقليمي للجمعيات الثلاثة مساندا من النقابات المناضلة بمكناس، إذ يثمن عاليا انخراط كافة الأطر الإدارية ومجهوداتها ، فإنه يؤكد على أن كرامة نساء ورجال الإدارة التربوية خط أحمر، ويعلن استعداده المبدئي للدفاع عنهم بكل الطرق القانونية ، ويدعو الجميع إلى مزيد من التلاحم ورص الصفوف لخوض كل الأشكال النضالية حتى تحقيق المطالب .
وعاش التنسيق الثلاثي للجمعيات الثلاثة مناضلا وموحدا ومستقلا.

About ذة. رشيدة باب الزين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

جمعية الوحدة للمتقاعدين السككيين بالمغرب تحتج

احتجت جمعية الوحدة للمتقاعدين السككيين بالمغرب عبر رسالة موجهة الى المدير العام للسكك الحديدية من ...