ضحايا إقامة أوزود يوجهون رسالة إلى رئيس محكمة الاستئناف

الجديدة في 10 مارس 2021

إلى السيد رئيس محكمة الاستئناف بالجديدة

الموضوع: طلب إنصاف أسر متضررة من مافيا العقار

سيدي
نحن الموقعين أسفله، ضحايا إقامة أوزود بسيدي بوزيد، بالجديدة، أغلبنا من الأسر المغربية المهاجرة، نتطلع اليوم إلى إنصاف حقيقي من محكمة الاستئناف بالجديدة، وكلنا إيمان بنزاهة وفعالية عدالة بلادنا، ونصرتها للمظلوم على الظالم.

إننا إذ نوجه إليكم التماس الإنصاف في ملفنا الذي بلغ أطوارا متقدمة في المرحلة الاستئنافية، لنعبر عن تخوفنا من استعداد المتهم الرئيسي، السيد ح . ص، المدان في النصب والاحتيال علينا، لتنفيذ الشوط الثاني من خطته، والبحث عن خروج آمن من السجن كي يتمتع بغنيمة الدفعات المالية التي دفعناها نحن الضحايا.

ويعود مرد تخوفنا إلى ما نشهده، على بعد أيام قليلة من تاريخ الجلسة القادمة، من مناورات تحاك حول الشقق التي تسلمناها غير مكتملة والمثقلة بديون البنك، بدعوى إصلاحها، حيث منعنا من ولوجها بعد أن وضع أشخاص غرباء مواد بناء على طول مدخلها دون القيام بأي نوع من الأشغال. ورغم توجهنا إلى السلطات، ظلت نداءاتنا دون مجيب، حيث امتنع الجميع عن إنصافنا.

سيدي 

إن الحكم القضائي الابتدائي في حق ح . ص صاحب مشروع إقامة اوزود لم يرضنا ولم ينتصر لحقنا في امتلاك شرعي وسليم لشققنا، بدليل أننا نواجه اليوم، ليس فقط بشقق على خراب، بل نواجه أيضا بقرار مؤسسة بنكية تضع شققنا في المزاد العلني، وتنذرهم بالإفراغ من أجل تحصيل أموالها، بعد تهرب صاحب الشركة، المعتقل حاليا، من أداء مستحقات القروض التي تراكمت عليه، طيلة أزيد من 12 سنة من إطلاق المشروع.

ولعلكم تجدون في تفاصيل المحاضر التي اطلعت عليها المحكمة الموقرة في المرحلة الابتدائية، أن المشروع الذي أطلقته شركة مساهمة، تتألف من أفراد عائلة واحدة، والذي عرف في ما بعد ب” ح الخضراء “، من قروض بنكية. أولها في 2009 بمبلغ ستة ملايين درهم، وآخرها بمبلغ 10 ملايين درهم، غير أن الشركة لم تؤد أي قسط من أقساط الدين الذي عليها، في الوقت الذي كان المستفيدون قد سددوا مساهماتهم، والتي كانت تودع في حسابات شخصية، وهو الأمر الذي أدى إلى إثقال كاهل الشركة بالديون التي وصلت إلى مليارا وعشرين مليون سنتيم بحلول سنة 2015.
وفي سنة 2009، أقدم المسير الأول الشركة، ح . ص، على مغادرتها، قبل أن تتحول إلى شركة محدودة، وجرى استصدار قرض جديد بقيمة ستة ملايين درهم لبناء عقارات مدته 48 شهرا، وبعد الحصول على القرض عاد المسير المستقيل إلى مكانه الطبيعي في الشركة.

وفي سنة 2011، توالت قروض الشركة من خلال دمج السلف الأول والفوائد المترتبة عليه، ولم تؤد أي قسط من الديون رغم أنها تحصلت على مبلغ مليار سنتيم من تسويق الشقق، علما أنها، وفق المحاضر المقدمة للمحكمة، لا تعقد جموعها السنوية ولا تودع إقراراتها الضريبية، وسجلها التجاري مثقل بالحجوزات التحفظية، فضلا عن استفادة قريبة من المسير من قرض شخصي للخواص بمبلغ 500 ألف درهم بكفالة من شركة ” ح الخضراء “.

سيدي

إنكم تحتلون مكانة شريفه في مجتمعنا المغربي. وأنتم لسان الحق والحقيقة. لذا لا نطلب منكم، بكب احترام وتقدير، سوى بتطبيق القانون في من سلبنا أموالنا التي كسبنا من عرقنا بشرف وأمانة، حتى يسود العدل في بلادنا.
توقيعات الضحايا

الضحايا من المغاربة المقيمين في الخارج

وهبي خديجة ……….فرنسا
الخدامي أحمد ……….فرنسا
سميرة مونجي……… السويد
حشلاف الياس……… النرويج
حاتم زهرة………… فرنسا
بنغيدان نجية ………..فرنسا
انتضام بوشعيب…… ايطاليا
خالد الداودي…….. ايطاليا
رشيدة بنكزاز…….. فرنسا
حفضان نورالدين…. فرنسا
نادي محمد……….. فرنسا
البكري حفيظة……. ايطاليا

الضحايا من مغاربة الداخل
عبدالرحيم الزرهوني……. المحمدية
مماد محمد ……………… الدار البيضاء
بدر العبي………………. الدار البيضاء
بنسيتل محمد………….. الجديدة
الحداني مراد …………. الدار البيضاء
القرشي مصطفى……… الجديدة
اخريبش عبد المولى…. الجديدة
الحجاوزي محمد……. الدار البيضاء

About محمد الحساني

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

صور والفيديو :جمعية تفاوين توزع 50 قفة رمضان على الفئات المعوزة ببني شيكر

  الجديدة نيوز /الناظور   ترسيخا لقيمها التضامنية، وتكريسا لبعدها الانساني ، نظمت جمعية تيفاوين ...