هل هذا تراجع عن مجانية ملفات الشغل، أماذا؟!

 

طرحت مشكلتان عويصتان مؤخرا جعلت ملفات الشغل تتعرض لصعوبات كبيرة، و جعلت جل الأجراء ملزمين بأداء بعض المبالغ المالية.

يمكن شرحها كالآتي :
• عندما يضع الأجراء ملفاتهم المقدمة إلى المحكمة، بعد الطرد من الشغل، أو الحرمان من أحد المستحقات التي تضمنها لهم أحكام القانون رقم: 65.99 المتعلق بمدونة الشغل، الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم: 1.03.194 بتاريخ 11 سبتمبر 2003، بين يدي السادة المحترمين الأساتذة المحامين، و يكلفونهم للنيابة عنهم و الدفاع عن حقوقهم أمام القضاء، و منذ اللحظة الأولى لوضع الملفات يبدأ المشكل الأول يطل، و هو أداء واجب اسمه لافينيت La vignette ، وبعدم أداء هذا الواجب يتعرض السادة المحامون إلى التقديم أمام المجلس التأديبي، و المحامون لا زالوا في هذه الحالة لم يتأكدوا من أن هذه الملفات مربوحة لأنهم لا زالوا لم يعرفوا بعد الحجة التي بيد الطرف الأخر، و هنا يكمن المشكل الأول و هو أداء واجب اسمه لافينيت La vignette، ما يجعل السادة المحامين يطلبون من الأجراء الأداء و قدره 120 درهم تقريبا.
• أما المشكل الثاني فهو تبليغ الاستدعاء الأول إلى المشغل عن طريق مفوض قضائي، و بما أن المحامي لا زال لم يتأكد من ربح الملف فإنه يطلب من الأجير أداء هذا الواجب الثاني إلى مفوض قضائي يختلف بحسب مقر المشغل، و بحسب قرب هذا المقر و بعده، و هذا المبلغ هو الأخر يتحمله الأجير المفصول عن الشغل أو المحروم من مستحقاته، و هو مبلغ ضخم بالنسبة للأجير الذي لا يستطيع الأداء، و أمام ضعف العامل و عدم استطاعته يمكنه التخلي عن ملفه و التنازل عن الدعوة، و هكذا تضيع حقوقه لذا نطالب كنقابيين يعيشون مع الشغيلة محنها و مآسيها و صعوباتها نتساءل كالتالي:
– هل من أسلوب آخر أو إجراء للتخفيف عن الأجراء؟ ! وهل يمكن حذف هذا الإجراء تسهيلا لمهمتهم، و مساعدة لهم إلى الوصول إلى حقوقهم و مستحقاتهم؟

مراكش في 02/04/2021
مراسل الجديدة نيوز : عبد الجليل خلدون

About ذة. رشيدة باب الزين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

قرأت لكم : إسرائيل ارتكبت جريمة مرفأ بيروت.. ضباط البنتاغون وماكرون يحاولون التغطية خوفا من رد حزب الله

متابعة أبو أيوب بقلم بسام ابو شريف قال مستشار عسكري للرئيس ترامب “أبلغنا ضابط أمن ...