فضاء الجمعيات

تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية يُخرِج حقوقيين للاحتجاج بسيدي مومن الدار البيضاء.

ذ. رشيدة باب الزين باريس

تحت شعار “ سيدي مومن ضيعة منسية.. تنتظر زيارة ملكية”.

نظم المنتدى الديمقـراطي المغـربـي للحـق والإنصـاف وقفـة احتجاجية للتنديد بتردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية بسيدي مومن”، وضد الاختلالات الإدارية والبنيوية التي تعرفها المنطقة، وذلك صباح اليوم الأحد 28 يناير 2024 أمام منتزه الهضبة الخضراء ” المطرح القديم بسيدي مومن والمشهور سابقاً بزبالة ميريكان”.

وصدحت حناجر المحتجين بشعارات تستنكر التهميش والإقصاء الممارس على ساكنة سيدي مومـن المتعطشة للتنمية وظروف العيش الكريم، من قبيل: “واك واك على فضيحة فسادكم عطا الريحة” و”علاش جينا واحتجينا الكرامة اللي بغينا”.

وصرَّح رئيس المنتدى الديمقـراطي المغـربـي للحـق والإنصـاف لجريدة الجديدة نيوز أن “الوقفة الاحتجاجية لها دلالات سياسية رمزية كونها تأتي قُبيل أيام من الزيارة المرتقبة لوالي جهة الدار البيضاء سطات، لتدشين المنتزه والفضاء الرياضي والترفيهي الذي يقام على مساحة تقدر بـ 12 هكتار خُصِّصَ له مبلغ مليار و 900 مليون سنتيم.

وفي نفس السياق، عبَّر رئيس المنتدى الحقوقي إسماعيل بايعيش عن تخوفه وقلقـه الشديدين من الأخطار المحتملة للمنتزه، في ظل وجود مخاوف لدى الساكنة القريبة لمحيط المطرح القديم من انجراف تربة الهضبـة وانهيارها، ومن مشكل تسرب جزء من عصارة النفايات في إتجاه المياه الجوفية أو في شبكة الصرف الصحي.

وسجَّل رئيس المنتدى الديمقراطي للحق والإنصاف تصدع المجالس المنتخبة بالمنطقة، وتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والرياضية بسيدي مومن، وكذا استفحال البطالة وغياب فرص الشغل للشباب.

في حين أوضح رئيس جمعية نور الولاء للتنمية عبد الكريم غفوب بوجود تلاعب ومحسوبية ومحاباة سياسية في برنامج أوراش المرحلة( 2 )، حيث عاين إقصاء مجموعة من الجمعيات النشيطة في المنطقة، و انتقاء جمعيات موالية للرئيس والمستشارين أعضاء مجلس مقاطعة سيدي مومن، وطالب عامل مقاطعات سيدي البرنوصي بالتدخل وفتح تحقيق في هذه الاختلالات.

ونبه رئيس المنتدى الديمقراطي للحق والإنصاف إلى أن سيدي مومن يعيش تهميشا ممنهجا ويفتقر إلى عدد من المصالح الخارجية والخدمات، كالتطبيب والنواة الجامعية والشغل وعدد من وسائل الترفيه، واستنكر غياب التواصل والحوار والإشراك والديمقراطية التشاركية والجدية والمسؤولية لدى المسؤولين الترابيين والمتخبين، وقال بأنهم يشتغلون خارج القانون وروح الدستور، ويضربون الخطابات والتوجيهات الملكية عرض الحائط.

كما أدان رئيس المنتدى الحقوقي، صمت المجلس بشأن مزاعم وادعاءات المعارضة باختفاء حوالي 7 مليار سنتيم من مالية المجلس، داعيا إلى ضرورة تدخل المجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة بوزارة الداخلية وافتحاص ميزانية المجلس، مستغربا عدم خروج رئيس مقاطعة سيدي مومن ببيان حقيقة لنفي المزاعم أو دحضها بحجج و إثباتات قانونية.

وطالب في تصريحه ” لجريدة الجديدة نيوز ” السلطات المحلية إلى محاربة العشوائيات واحتلال الملك العمومي والرصيف المحتل بشارع محمد زفزاف من أصحاب المقاهي وبوتيكات الملابس، وبفتح الأسواق النموذجية المغلقة منذ سنوات، وبإجراء تحقيق في الأوراش الملكية المتعثرة في المنطقة..، كما استنكر تباطؤ وتيرة أشغال التهيئة في شارع عمر بن الخطاب واعتبرها مناورة سياسية ضيِّقة يراد منها التوظيف السياسي الحزبي في الحملة الانتخابية المقبلة لدى مجلس المقاطعة.

وفي الأخير طالب رئيس المنتدى الديمقراطي للحق والإنصاف بزيارة ملكية لسيدي مومن لتطهيره من المنتخبين الفاسدين وناهبي المال العام.

يذكر أن هذا الشكل الاحتجاجي تخلفت عنه بعض الفعاليات المدينة والسياسية، بعد أن أبدت موافقتها في المشاركة، لكنها تعرضت لضغوط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى