زوبعة داخل البيجيدي بعد ظهور رباح مع وزير إسرائيلي

    زوبعة وقعت داخل البيجيدي منذ توقيع العثماني؛ وبعده أثار عبد العزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، جدلا كبيرا واستنكار داخل حزبه، بعد مشاركته في لقاء عن بعد، يوم الخميس 14 يناير، ضم وزيرا إسرائيليا مكلفا بالطاقة.

    وعلق عزيز هناوي، عضو المجلس الوطني للحزب، قائلا: «بكل عبارات الإدانة والشجب والاستنكار أدين، أنا عزيز هناوي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، هذه الخطوة التطبيعية العار»، وأضاف: «الوزير رباح يمثل نفسه ولا يمثلني».

    وظهرت في صورة شاشة المحادثة عبر الفيديو صورتا كل من رباح والوزير الإسرائيلي يوفال، إضافة إلى عدد من وزراء الطاقة العرب.

    وأعلنت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة أن رباح شارك في «الحوار الاستراتيجي حول الطاقة الذي نظمته، عن طريق التواصل عن بعد، كتابة الدولة للطاقة بالولايات المتحدة الأمريكية»، مشيرة إلى أن اللقاء «حضره وزراء الطاقة بكل من الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر والسودان وإسرائيل»، وشكل «منصة من أجل مناقشة وتدارس الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتعزيز الربط الإقليمي لشبكات الكهرباء وشبكات خطوط الغاز والنفط» لزيادة أمن الطاقة، وتحسين الوصول إلى طاقة موثوقة وبأسعار معقولة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    وأضاف البلاغ أن هذا الاجتماع شكل «فرصة لدراسة سبل تقوية التعاون بين دول المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية» لتعزيز البحث والتطوير في مجال الطاقة، وتعميق الشراكات الاستراتيجية لمواجهة التحديات المشتركة، وتحفيز الاستثمارات الإقليمية في هذا المجال لتحقيق التنمية والازدهار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    وتطرق رباح، في معرض كلمته، إلى «التطور الحاصل والآفاق المستقبلية للاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة والهيدروجين والبحث العلمي والصناعة الطاقية، وكذا الطاقات النظيفة في قطاع الصناعة»، مشيرا إلى مستوى «علاقات التعاون الجيدة القائمة بين المغرب ودول المنطقة في ميدان الطاقة»، والتي تعد جزءًا من رؤيته الاستراتيجية لتحقيق التكامل الإقليمي في هذا المجال، مشيرا إلى ما حققه المغرب من شراكات استراتيجية مع الدول الأوروبية والإفريقية والعربية، خاصة في ما يتعلق بالربط الكهربائي والغازي وجلب الاستثمارات.

About الجديدة نيوز

One comment

  1. لست منتمية لاي حزب . فكل الاحزاب تنتمي لي ،و كل العضو منها يحمل الجنسية المغربية فهو ابن وطني بغض النظر عن ميوله و ديانته الشخصية. اهدا اقول ان عزيز الرباح و زير الطاقة و المعادن ، لم يطلب لقاء الوزير الاسرائيلي او غيره ، انما هو و مثل كل الوزراء كان ندعوا اهدا اللقاء ، فكفانا مهرجة و تغريدات و قول لاشيء من اجل الإفصاح عن لا شيء .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

الجريدة الرسمية تنشر قرار المحكمة الدستورية القاضي بتجريد عبد الالاه لفحل من عضوية مجلس المستشارين

  نشرت الجريدة الرسمية الصادرة يومه الاثنين 12 فبراير الجاري  تحت عدد 7273 بتاريخ 2 ...