مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” دَيْن علينا

    نظمت إدارة مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” يوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019، بمقر جمعية الحي البرتغالي ندوة صحفية للتعريف بدورته التاسعة التي ستنظم من: 21 إلى 24 نوفمبر 2019. حضرها عدد من الصحفيين وممثلي بعض المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية كما نخبة من الفنانين التشكيليين والموسيقيين  والمثقفين المهتمين بالفن السابع وغيرهم … 

   في البداية – وبعد الترحيب بالضيوف وشكر جمعية الحي البرتغالي على منح مقرها لتنظيم الندوة –  طرح مدير المهرجان السيناريست والناقد السينمائي خالد الخضري لمحة تاريخية عن المهرجان مستعرضا أهم محطاته، مكرَّميه، ندواته وإصداراته … ثم قدم بعد ذلك مجمل فقرات الدورة والتي ستشمل عروض أفلام، مناقشاتها، ندوة فكرية تهم محور المهرجان “السينما والأوبريت” فتكريمات لباقة من الأسماء الفنية والثقافية المحلية والوطنية الوازنة على رأسها الممثلة الفنانة فاطمة خير . 

    بعد ذلك فتح باب النقاش فطُرحت أسئلة من طرف بعض الحاضرين منها ما يخص المثبطات التي تواجهه المهرجان كما آفاقه وجديد دورته …؟ رد عيلها مديره مبرزا أنه من بين أحدث فقرات هذه الدورة تكريمها ولأول مرة عنصرا نسويا من فئة الممثلات ويتعلق الأمر بالفنانة النجمة فاطمة خير … كما توقيع الإصدار الجديد للمهرجان المتجسد في كتاب : “بين الموسيقى والسينما” وهو تجميع لندوات الدورات : 4- 5 -6 -7 شارك فيها نقاد وباحثون سينمائيون وموسيقيون من داخل وخارج المغرب، وأيضا فنانون تشكيليون وخطاطون … فحل الكتاب بمثابة تحفة فنية ومرجعا معلوماتيا عن علاقة السينما بالموسيقى. وأضاف الخضري أن مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” أصبح دينا في رقبتنا، علينا بتنظيمه سنويا مهما كلف الثمن. أما بخصوص  جديد الدورة 9 فهو الدورة نفسها مادام مستمرا ومالئا لفراغ سينمائي كبير بالبرَيْجة في ظل خمود حركة سينمائية وغياب قاعات العرض بالخصوص . 

    وهكذا سيشمل البرنامج عرض أفلام سينمائية تؤدي فيها الفنانة المكرمة فاطمة خير دور البطولة: (سارق الأحلام) لحكيم نوري، (نساء ونساء) لسعد الشرايبي و(ياقوت) لجمال بلمجذوب. في حين سيُفتتح المهرجان بفيلم له ارتباط قوري بمحور المهرجان والذي هو الموسيقى لا سيما موسيقى العيطة ألا وهو(ولولة الروح) لعبد الإله الجوهري. وفي نفس المحور ستقدم مجموعة “جيل العيطة” الجديدة وصلة عيطوية حصباوية . 

    كما سيشهد المهرجان ندوة حول محوره “السينما والموسيقى” يشارك فيها الباحث والناقد السينمائي جمال بوزوز، في حين سيقارب الصحفي والكاتب السيناريست عزيز الساطوري في مداخلته موضوع “السينما والأوبريت”. وسيدير الندوة الباحث الدكتور الحبيب ناصري. موازاة مع هذه الندوة سيتم توقيع كتاب (السينما والموسيقى) كأحدث إصدار لهذا المهرجان تصاحبه معزوفات على العود للفنان محمد الأشراقي (أحد المساهمين فيه). ودائما حول محور الموسيقى سيعرض الفيلم الوثائقي (أصداء الصحراء) لرشيد القاسمي الذي يهتم بالتراث الموسيقي الصحراوي. بينما سيتم الإختتام بفيلم كوميدي حظي بإقبال جماهير كبير واستحسان من طرف النقاد والمهتمين وهو (الأندلس حبي) لمحمد ضريف . 

    وستشمل فقرة التكريمات الممثل والمخرج محمد عاطفي وهو ذو أصول دكالية  من خميس الزمامرة. ثم من الجديدة الكاتب والصحفي مصطفى لخيار فالثنائي الموسيقي المحلي عبد القادر لمان ومحمد حمامي . 

 

عن هيئة التحرير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة مغربية تفر من جحيم تندوف وتلتحق بأرض الوطن

    الأخبار القادمة من المخيمات تحدثت يوم الإثنين، عن التحاق أسرة مكونة من 6 ...