مَقْصُورة الزيراوي : وَ إنّهَا المَسِيرَة الخَضْراء !‎

مَقْصُورة الزيراوي : وَ إنّهَا المَسِيرَة الخَضْراء !
بقلم عبد المجيد مومر 
وَ إِنَّهَا الصُّبْحُ حينَ تَنَفَّسَ،
وَ إِنَّهَا الخَيْرُ لَمَّا تَكَدَّسَ،
وَ إِنَّهَا الزُّؤَامُ لِمَنْ يَعْصَى ..
وَ إِنَّهَا إِستِكْمالُ التَّحرِيرِ،
وَ إِنَّهَا وَحْدَةُ المَصِيرِ،
وَ إِنَّهَا العُربُون لِمَنْ يَتَعَصَّى ..
وَ إِنَّهَا المُرادُ كَيْفَ تَجَلَّى،
عِنْدَهَا الرَّدِيءُ لِمَ تَخَلَّى ؟،
وَ إِنَّهَا الحُرُّ الذِي إِسْتَقْصَى ..
وَ إِنَّهَا العِبْرَةُ لِمَنْ يَتَناسَى،
حِينَهَا الحَقُودُ قدْ تَمَاسَى، 
وَ إِنَّهُ الحَسَنُ وَ قَد تنَصَّى ..
وَ إِنَّهَا العَلَوِيّة الظَافِرَة،
وَ إِنَّهَا الوَطنِيّة الطَّاهِرَة،
لَهَا شَعْبٌ بالحَقِّ يَتَواصَى ..
وَ إِنَّهَا البَهْجَةُ لَدَى الأَحْرَارِ،
وَ إِنَّهَا مُهْجَةُ خَافِقِ الأَبْرارِ،
وَ إِنَّهَا المُرُوءَة لِمَنْ يَتَقَصَّى ..
وَ إِنَّهَا الكَرامَة الظَّاهِرَة،
وَ إِنَهَا الحُريَّة الفَاخِرَة،
إِنَّهَا البِلادُ بالرَّمْلِ و الحَصَى ..
وَ إِنَّهَا الفِطْنَةُ و الشَّهامَة،
وَ إِنَّهَا مَخْزَنُ العِزِّ و الكَرَامَة،
وَ إِنَّهَا الوَطَنُ الذِي إِسْتَعصَى ..
وَ إِنَّهَا مَشَاعِلُ البِرِّ وَ التَّزكِيّة،
وَ إِنَّهَا شَمائِلُ الوَحدَة التُّرَابِيّة،
وَ إِنَّهَا سِيرَةُ المَغربِ الأَقْصَى ..
وَ إِنَّهَا المَسيرَةُ الخَضْراءُ، 
وَ إِنَّهَا الغُرَّةُ البَهِيَّةُ الغَرَّاءُ،
وَ هَا كُم نَظْمِي بِهَا إسْتَوْصَى .. 
عبد المجيد مومر الزيراوي 
شاعر و كاتب مغربي 

About sauleddy37916

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...