السلطات المصرية تفرج عن مراسل قناة “الجزيرة” محمود حسين بعد اعتقال دام أكثر من أربع سنوات

    أطلقت السلطات المصرية مساء الخميس سراح الصحافي محمود حسين الذي يعمل في قناة الجزيرة القطرية، وذلك بعد أربع سنوات من الحبس الاحتياطي بتهمة نشر أخبار كاذبة.

    وذكر المرصد المصري للصحافة والإعلام على صفحته على “فيسبوك”، أن محكمة جنايات القاهرة، قررت في الأول من فبراير “إخلاء سبيل الصحفي ومدير مراسلي قناة الجزيرة محمود حسين جمعة، بتدابير احترازية (…) بعد 4 سنوات من الحبس الاحتياطي”.

    وألقي القبض على حسين، يوم 20 دجنبر 2016 داخل مطار القاهرة أثناء عودته من الدوحة، وتمت إحالته إلى نيابة أمن الدولة التي قررت حبسه احتياطيا على ذمة القضية رقم 1152 لسنة 2016 حصر أمن دولة، على خلفية اتهامه بنشر أخبار وبيانات كاذبة حول الأوضاع الداخلية في مصر، واصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة، بحسب النيابة.

    وكانت قناة الجزيرة قد أنتجت فيلما وثائقيا عن التجنيد الإجباري في مصر، فما كان من السلطات المصرية إلا أن أوقفت محمود حسين الذي حضر إلى مصر في زيارته السنوية لمدة 14 ساعة، وبعد إطلاق سراحه، عادت لتعتقله من بيته في 20 دجنبر 2016. وبعد إخفائه ليومين، ظهر محمود أمام النيابة لتبدأ دوّامة حبسه.

About sauleddy37916

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...