الواجهةتعزية

البرلماني الدكالي الحاج “المصطفى المخنتر” في ذمة الله

    إنتقل إلى عفو الله لمخنتر البرلماني عن منطقة سايس (حد اولاد عيسى) التي اعتبرت قلعة خاصة به … كما عرف الفقيد بعفويته اثناء تدخلاته بقبة البرلمان .

    ومما قال عنه أحد الذين واكبوه “الإنسان المتواضع الذي لا يمل قضاء أغراض الناس مما جعلته يحتل مكانة طيبة في قلوب ساكنة سايس ، اخديم ، سيدي عابد … الرجل كاد أن يسكن بالمصالح الخارجية بعمالة الجديدة باحثا عن حلول ومشاكل للناس وكذالك حضوره الأسبوعي بالبرلمان حيث كان دائما يسائل الحكومة عن أوضاع المنطقة” رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم موقع الجديدة نيوز إلى أسرته بأحر التعازي راجيا من العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويرزق أهله الصبر والسلوان .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. رحم الله الفقيد واعاده الله برحمته.
    كان دي قلب كبير وكيل بحب الجميع وبحبها الجميع .
    كل البرلمانيين يكنون له الاحترام والمحبة.
    فقد كان يداعب الجميع بتلقاءيته المعهودة وابتسامة لا ترافقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى