الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تستنكر الاقتطاعات من أجور الموظفين.

حذرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من “سوء تنزيل مقتضيات الحوار القطاعي أو التماطل في تطبيق مخرجاته أو الانحراف عن منطق تصحيح اختلالات النظام الأساسي المنسوخ، ودعوته لإنصاف المتضررين من خلال تجويد مضامينه”.
وجددت الجامعة استنكارها لما اعتبرته اقتطاعات غير قانونية طالت أجور الأساتذة المضربين، مطالبة ب”تصحيح هذا المسار عاجلا”.
ودعت الجامعة، في بيان أعقب انعقاد مجلسها الوطني الأخير، إلى “إنصاف المتضررين من مخرجات الحوار القطاعي، لأنها وإن أسفرت عن بعض المكتسبات المهمة، فإنها لم تحقق الإنصاف المطلوب لمجموعة من الملفات العالقة، وكرست التمايز بين مكونات المنظومة التربوية”.
واستحضرت النقابة التي لا تشارك في الحوارت التي تعقدها اللجنة الوزارية الثلاثية مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بخصوص تعديل مقتضيات النظام الأساسي، عددا من الملفات التي تعتبر أن اتفاق ال26 لم يستجب لها بالشكل الكافي ك”ملف أساتذة التعليم الابتدائي وأساتذة الثانوي الاعدادي وأساتذة الثانوي التأهيلي والمقصيين من خارج السلم وأساتذة الزنزانة 10 والأساتذة حاملي الشهادات”.
وطالبت الجامعة نفسها من الحكومة ب”بذل المزيد من الجهد لإدماج الأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد في إطار الوظيفة العمومية، على اعتبار أن مخرجات الحوار والاتفاق الموقع لم يحقق هذا الادماج الفعلي والمطلوب لهذه الفئة”.
وعن ساعات العمل وإقرار التعويضات، شددت الجامعة على “إنصاف هيئة التدريس بمختلف فئاتها خاصة على مستوى مراجعة ساعات العمل وتعميم التعويضات وتحسين ظروف العمل، استجابة لنضالاتها البطولية غير المسبوقة”.
ودعت الجامعة الأساتذة التابعين لها إلى “تنظيم مبادرات الدعم والمواكبة للتلاميذ والتلميذات بعد استقرار الأوضاع بالمؤسسات التعليمية وإنصاف الشغيلة التعليمية”.
وتعهدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم الحكومة ب”تنظيم يوم دراسي لتسليط الضوء على مخرجات الحوار القطاعي، و المرسوم التعديلي للنظام الأساسي المنسوخ، ومناقشتهما وتسجيل أهم الملاحظات لتجويدهما”.
وكانت اللجنة الوزارية الثلاثية قد وقعت مع ممثلي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، مساء الثلاثاء 26 دجنبر 2023، على محضر اتفاق بشأن التعديلات المرتبطة بالجانبين التربوي والمالي لموظفي قطاع التعليم، إلا أن هذا الاتفاق لم يوقف سلسلة الإضرابات التي استمرت في خوضها التنسيقيات التعليمية حتى نهاية الأسبوع الجاري.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

منظمة ما تقيش ولدي تستنكر التنفيذ اتعسفي لمسطرة اسقاط الحضانة

  متابعة امين صادق توصلت الجريدة من منظمة ما تقيش ولدي ببلاغ تستنكر من خلاله ...