الواجهةثقافة وفنون ومؤلفات

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو كافة الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي لحمل الشارات الحمراء الإنذارية مدة أسبوع ابتداء من الاثنين 05 أكتوبر 2020

    في إطار مواكبة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم لملف الأساتذة المكلفين خارج إطارهم الاصلي، وفي ظل استمرار وزارة التربية الوطنية في نهج سياسة التمطيط والتسويف تجاه ملفات الشغيلة، بالرغم من التوافق الذي حصل خلال جلسات الحوار القطاعي حول أبرز نقط هذا الملف واقتناع الوزارة بمظلومية هذه الفئة والتزامها بإصدار المرسوم المعدل والذي يضع حدا لمعاناة الأساتذة المكلفين خارج إطارهم إلا أن هذا المرسوم لم ير النور إلى اليوم، بالرغم من تنبيهات الجامعة للحكومة وللوزارة من خلال بلاغاتها وبياناتها أو من خلال مراسلات كتابية إلى وزير التربية الوطنية من أجل الاسراع بتنفيذ جميع الالتزامات واصدار المراسيم المجسدة لحلول الملفات المتوافق حولها دون أن تلقى الآذان الصاغية، وانطلاقا من موقف الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المبدئي الداعم لنضالات مختلف الفئات التعليمية، فإن الكتابة العامة للجامعة تعلن ما يلي :

  • استنكارها التلكؤ غير المبرر لوزارة التربية الوطنية في تنفيذ ما تم الاتفاق حول خلال جلسات الحوار القطاعي وإصدار المراسيم المعدلة للملفات التي تم التوافق حولها(المكلفون خارج إطارهم الأصلي، أطر الإدارة التربوية، حاملو الشهادات العليا، أطر التوجيه والتخطيط).
  • تحميلها وزارة التربية الوطنية مسؤولية جميع تبعات هذا التسويف واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب الأساتذة المكلفين خراج إطارهم الأصلي .
  • تجديدها التأكيد على الدعم المبدئي واللامشروط للجامعة لنضالات جميع الفئات التعليمية المتضررة حتى تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة.
  • دعوتها كافة الأستاذات والأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي لاستئناف الموسم النضالي وذلك بحمل الشارات الحمراء الإنذارية مدة أسبوع ابتداء من الاثنين 05 أكتوبر 2020.

وما ضاع حق وراءه طالب
الكاتب العام الوطني للجامعة: ذ.عبد الإله دحمان

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى