أوقفوا سفك الدماء – أوقفوا بيع السلاح لإسرائيل.

يسبب الفسفور الأبيض إصابات مرعبة عندما يلامس الجلد ويحرق جسد الضحايا حتى يصل إلى العظام. إن استخدامه ضد المدنيين محرّم في القانون الدولي، لكن الحكومة الإسرائيلية تستخدمه بشكل عشوائي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة. قتلت إسرائيل حتى الآن أكثر من 9000فلسطيني، منهم 3600من الأطفال منذ بدء العدوان.
تستفيد العديد من الشركات من هذا الرعب، وتكسب الكثير من الأموال من صناعة وبيع الأسلحة، بما فيها الفسفور الأبيض، التي يتم شراؤها من أموال الضرائب التي تُمنح للحكومة الإسرائيلية. لحسن الحظّ، بدأ العديد من المشرّعين من الولايات المتحدة إلى إسبانيا بمساءلة حكوماتهم حول الأسلحة التي تقوم بنقلها إلى إسرائيل. لنقف معهم ونطالب بوقف فوري لهذه الصفقات القاتلة:
أوقفوا العدوان – لا لبيع الأسلحة لإسرائيل.
تصنّع إسرائيل العديد من أسلحتها، لكنها أيضا تشتري أسلحة بمليارات الدولارات من العديد من الحكومات. يتوجّب على هذه الحكومات أن تتوقف فوراً عن عقد صفقات سلاح مع إسرائيل، حتى توقف هذه الهجمات المجنونة على غزة وتوقف انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان التي ترتكبها ضد الفلسطينيين.
من الولايات المتحدة الأمريكية إلى بريطانيا واستراليا وفرنسا واسبانيا وغيرها من الدول… قادتنا متواطئين في هذا العدوان المرعب، ويساعدون شركات كبيرة لصناعة الأسلحة مثل رايثون وجينرال ودايناميكس على أن تجني الأموال الكثيرة من هذه الحرب. لقد أوقفت الحكومات صفقات السلاح في أمثلة سابقة تم فيها ارتكاب جرائم حرب، بما في ذلك صفقات مع إسرائيل على ضوء حروب سابقة على غزة.
الآن أكثر من أي وقت مضى، يجب أن نظهر لقادتنا أن الشعوب في كل أنحاء الأرض يطالبونهم بوقف هذا التصعيد الخطير بدل من أن يزيدوا من إشعال فتيله. يمكننا أن ننجح إذا أعطى كل منّا لحظة من الوقت لنرفع صوتنا.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

التقاط فيديو لاشتباك جنود إسرائيليين مع مقاتل فلسطيني في خان يونس.

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، مقطعاً مصوراً يوثق اشتباك جنود إسرائيليين مع مقاتل فلسطيني ...