بنموسى يدعو إلى الحوار مع النقابات ويمتص غضب الأساتذة بإعلانه إمكانية مراجعة النظام الأساسي

.

دعا وزير التربية والوطنية والتعليم الأولي، شكيب بنموسى، الخميس، النقابات وتنسيقيات الأساتذة المضربين عن العمل احتجاجا على النظام الأساسي إلى الحوار والتواصل مع الوزارة للوقوف على النقط الخلافية، مؤكدا على أن “النظام الأساسي حافظ على كل المكتسبات”.
في محاولة لامتصاص غضب الأساتذة المضربين وإعادة بعض الثقة للنقابات التي وقعت على النظام الأساسي المهزلة والكارثة. وقد أكد بنموسى في الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، أن “النظام الأساسي حافظ على المكتسبات وجاء بنقاط جديدة تتجاوب مع بعض الإنتظارات لنساء ورجال التعليم وحاول إصلاح بعض الملفات”، مؤكدا على ضرورة التواصل بين كل الأطراف من أجل تقريب وجهات النظر ومعرفة الأمور التي تضرر منها الأساتذة وماهي مطالبهم الجديدة”.
وأضاف المسؤول الحكومي، أن “النظام الاساسي ربما لم يستجب في بعض الأحيان لمطالب الشغيلة أو لم يغص في بعض التفاصيل أثناء المشاورات”. مضيفا أن “بعض المطالب يمكن حلها في القريب العاجل والبعض الآخر يحتاج لفترة زمنية معينة”.
وشدد الوزير بنموسى على أن “باب الحوار لا زال مفتوحا ولم يغلق وكان ولازال مستمرا مع النقابات، وسيظل متواصلا للتشاور حول هذا المسار الإصلاحي للمدرسة العمومية”، مشيرا إلى أن “إتفاق 14 يناير فتح المجال لتقييم تطبيق النصوص أو مراجعة بعضها”.
ونفى الوزير “إقرار الزيادة في ساعات العمل أو المهام كما يروج، بل تم التدقيق في ساعات العمل”، مشددا على أن “هناك ضمانات لتنزيل العديد من النقاط في إطار الحوار مع النقابات”.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

منظمة ما تقيش ولدي تستنكر التنفيذ اتعسفي لمسطرة اسقاط الحضانة

  متابعة امين صادق توصلت الجريدة من منظمة ما تقيش ولدي ببلاغ تستنكر من خلاله ...