الواجهةتعزيةصحة

الفقيه “العياشي أفيلال” يغادرنا إلى دار البقاء بسبب كرونا

    خلفت وفاة العلامة الفقيه والخطيب “العياشي أفيلال”، الذي أصيب قبل عدة أيام بفيروس كورونا؛ أثرا في نفوس محبيه من سكان مدينة تطوان لا سيما رواد المساجد والطلبة ممن كانوا يتابعون دروسه العلمية .

    وقد تدهورت الحالة الصحية للفقيه بشكل كبير في الأيام الأخيرة، حيث أدخل إلى قسم الإنعاش ووضع تحت التنفس الإصطناعي لكن بدون جدوى ليفارق الحياة عن عمر ناهز 81 سنة .

    وكان الفقيه الراحل مديرا لمدرسة الإمام مالك للتعليم العتيق بتطوان، وعضوا بالمجلس العلمي المحلي لعمالة المضيق الفنيدق، واشتهر بتقديم لخطب الجمعة والوعظ والإرشاد .

    لقد خلفت وفاة الراحل حزنا كبيرا في أوساط طلبته وتلاميذته بالحمامة البيضاء، وعدد كبير من الذين دأبوا على حضور مجالسه العلمية وخطبه الدينية .

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى