الواجهةجرائم وحوادث وقضايا

سجينان سابقان في قضايا التزوير والنصب وصنع الأختام يفتحان مكتبا قرب بنك المغرب بالبيضاء

    فتح سجينان سابقان مكتبا لاستقبال زبناء “ضحايا” ، بالطابق الثاني بعمارة يتواجد بها مكاتب محامين تطل على زنقة محادية لبنك المغرب بالدار البيضاء ، ولا تبعد الشقة التي يتواجدان بها عن سينما لوتيسيا إلا بخمس أو ست أمتار في اتجاه سكة الترام واي ، وشرعا في جلب ضحاياهم من الراغبين في حل قضاياهم العالقة بالمحافظات المتعلقة بالعقارات ، والرائجة أمام المحاكم أو التي يودون وضعها أمام المحاكم منتحلين العديد من الصفات .

    أحد المشتبه فيهما ، غادر السجن حديثا بعد إدانته بعشر سنوات سجنا ، من أجل تكوين عصابة إجرامية والتزوير في محررات رسمية وتزوير البطائق الوطنية ، وفتح حسابات بنكية بوثائق رسمية مزورة ، والسطو على العقار ، واستعمال أختام الدولة .

    يتواجدالمعنيان بالأمر بين الفينة والأخرى ، بهذا المكتب الذي اختارا مكانه وسط مجموعة من مكاتب المحامين ، دون أن يعلقا أية إشارة تدل على صفتهما ، وأن السجين الثاني سبق وقضى عقوبة حبسية من أجل السطو على 400 مليون من شركة لنقل الأموال بالقوة واستعمال الأسلحة البيضاء والتهديد ، قضى بموجبها عقوبته السجنية حيث التقى بشريكه بالسجن وربطا علاقة بينهما ، خلصت بعد مغادرتهما السجن بفتح مكتب مشبوه لاستقبال الوافدين على العمارة الباحثين عن مكتب محام بها ، وكلما صادفا أحد الموكلين وزبناء المحامين إلا واعترضاه لاستقباله بهذا المكتب المشبوه .

 

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى