أخبار دوليةملفات ساخنة

نمرود..من هو الجنرال الذي أسرته حركة حماس؟

تداولت وسائل إعلام فلسطينية، صورة لقائد عسكري كبير في جيش الاحتلال الاسرائيلي يقتاده مسلحون من حركة “حماس” مجردا من ملابسه العسكرية . ويتعلق الأمر بالجنرال اللواء نمرود ألوني القائد السابق لفرقة غزة في جيش الاحتلال، فيما لم يتم التعرف على مركزه الأمني الحالي. لكن من هو الجنرال نمرود ألوني؟ يتهم نمرود ألوني، قائد فرقة غزة بالمنطقة الجنوبية، بارتكاب مجازر وانتهاكات في الشباب والنساء وكبار السن وحتى الأطفال في القطاع المحاصر. ولد في عام 1973، بقرية عين كارم بالقدس المحتلة. يقول الفسلطينيون بأنه وراء ارتكاب في عديد الجرائم والانتهاكات التي ترتكب في حق الفلسطينيين منذ التحاقه بجيش الاحتلال في عام 1991. خدم بسلاح المظليين لسنوات، قبل تعيينه قائدًا للكتيبة 35 بسلاح المظليين، التابعة لفرقة النار، والتي شاركت في الأحداث جنوب لبنان، ما بين عامي 1998و1999. استمر ألوني في الترقي داخل جيش الاحتلال حتى عين قائدًا لسيرت المظليين (الوحدة الخاصة) ما بين عامي 2001 و2002، وشارك خلالها في أحداث انتفاضة الأقصى بالضفة الغربية ليكون مشاركا رئيسيًا في كل الانتهاكات التي ارتكبها جيش الاحتلال خلال تلك الفترة. وفي عام 2005 تمت ترقيته لرتبة مقدم، وتعيينه قائدا لكتيبة الجوالة بسلاح المظليين. شارك خلالها في حرب لبنان الثانية 2006، وخلال الحرب التي استمرت 34 يوما، مُني الجيش الإسرائيلي بهزائم كبيرةٍ هزت دولة الاحتلال، قيادةً أمنية وسياسية ومواطنين. القائد الميداني للحرب، كان ألوني، الذي كان أحد قادة كتائب ضد حزب الله، ومني بهزائم متلاحقة، وعلى نحو خاص في معارك مارون الرأس وبنت جبيل، والتي أكدت، وباعتراف إسرائيلي، أنها كانت فشلاً مدويًا. تولى بين عامي 2007 – 2008، منصب قائد فريق في كلية القيادة التكتيكية، ثم عين قائدًا لوحدة مجلان بين عامي 2008-2010، والتي كانت عبارة عن وحدة خاصة لسلاح المشاة في الجيش الاسرائيلي، وكانت تختص بتشغيل منظومات أسلحة خلف خطوط العدو. في عام 2010، تمت ترقية ألوني لرتبة عقيد، وعين قائد لواء السامرة، وخدم بهذا المنصب حتى العام 2012، وبعد حدوث عملية أدت لمقتل 5 مستوطنين قرب نابلس، تقاعد نمرود للتعليم، ليعود في عام 2013 قائدا لفرقة النار. وفي العام 2014 عين قائدا لقاعدة التدريبات العسكرية “لخيش” بالجنوب، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2015. في يوليوز 2015، عين ألون قائدا للواء المظليين، حيث تمت ترقيته لرتبة عميد بالعام 2017، بعد ذلك تم تعيينه قائدا لقسم التدريب بذراع البر، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2018، وفي نهاية العام عين بمنصب الضابط الرئيسي لقوات المشاة بسلاح المظليين، وخدم بهذا المنصب حتى نهاية العام 2019. عين قائدا لفرقة غزة بالمنطقة الجنوبية، وهي فرقة عسكرية إقليمية تابعة للقيادة الإقليمية الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، في غشت2020.

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى