القنيطرة : تفشي احتلال الملك العمومي بمنطقة ولد وجيه

بقلم : عزيز منوشي

    عادت موجة احتلال الأرصفة بالقنيطرة بشكل قوي خلال الأشهر القليلة الماضية ، وخاصة على مستوى حي ولد وجيه بمدينة القنيطرة ، وذلك من طرف أصحاب محلات إعداد وبيع المأكولات الخفيفة والمطاعم الشعبية والمحلات التجارية وأرباب المقاهي، حيث لا يترددون في بسط الكراسي والطاولات بالرصيف العمومي أمام محلاتهم، وهو ما جعل الراجلين والمارة يعانون الأمرين في السير بل يضطرون الى المرور وسط شارع ولد وجيه بمحاذاة السيارات وباقي وسائل النقل، مما يشكل تهديدا خطيرا لسلامتهم، ويساهم ذلك أيضا في صعوبة حركة السير والجولان بالمنطقة .

    وهذا الوضع، المخالف للقوانين ذات الصلة، التهم كامل الشارع العام وأماكن عبور ومرور الراجلين، ولم يترك ولو شبرا واحدا لهؤلاء العابرين، حتى يمروا بطمأنينة وأمان فوق الرصيف، ودفعهم مرغمين لمزاحمة السيارات والدراجات النارية والحافلات (ميني بيس) على الطرق والممرات المعدة لها ، وهذه الفوضى صارت محط استنكار وتذمر كل الساكنة والمقبلين على الشارع المذكور .

    ويعبر المواطنون عن سخطهم جراء ذلك واستيائهم من غياب السلطات المحلية وعدم تدخلها لرفع هذا الضرر وحماية العابرين والمارة، خصوصا في هذه الفترة حيث تتم محاربة مظاهر الازدحام للتصدي لتفشي فيروس كورونا .

    الواقع أعلاه يفضح مظاهر الإستغلال غير القانوني للملك العمومي من طرف المقاهي والمطاعم، وأيضا عدم تطبيق القانون من طرف الجهات المعنية والجماعة الحضرية للقنيطرة في حق المخالفين ، وهذا صار يطرح أكثر من علامة استفهام ويدفع إلى التساؤل عن دوافع هاته الفوضى والمتسببين فيها، أليس تطبيق القانون من صميم اختصاصات السلطات المحلية ؟ ألم يقتنع المسؤولون بعد أن العديد من حوادث السير التي يكون ضحيتها الراجلون تعود في الأصل إلى هؤلاء الذين استعمروا الرصيف بدون ترخيص، وأساسا في غياب تام لدور الشرطة الإدارية المنصوص عليها في الميثاق الجماعي، و التي يعود لها اختصاص مراقبة الأملاك العمومية التي يتوجب استغلالها بمقتضى ترخيص في إطار القانون ؟

    ويرى عدد من المواطنين، أن احتلال الملك العام أمسى ظاهرة مستعصية تتحدى دوريات وزارة الداخلية المتعلقة بتحرير الملك العمومي، وذلك إثر تحكم لوبيات واستفادتها من ذلك، ويشتكي المواطنون كون الراجلين لم يعد لهم الحق في استعمال الأرصفة والمشي فوقها ، ويطالبون بتدخل صارم وزجري من لدن السلطات العمومية ضد مستغلي الملك العمومي بطريقة غير قانونية .

 

About momo

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...