أخبار إقليم سيدي بنور

المستشفى المحلي للزمامرة… وضعية مزرية و حالة تسيب و فوضى تستوجب المعالجة

المراسل: كرومي

مطالب الى منذوب وزارة الصحة بإقليم سيدي بنور للقيام بزيارة  مفاجئة للوقوف على الوضع الحقيقي الذي تعيشه هذه البناية الصحية التي تعيش وضعا مزريا وخطيرا.  فالواقع الصحي بالزمامرة يبكي على حاله .فهو في  حاجة إلى من يضمد جراحه في غياب إرادة حقيقية من طرف المسؤولين على القطاع الصحي و بالشأن المحلي .
فهذه المؤسسة الصحية اليتيمة  التي  تحولت إلى محطة عبور في غياب التجهيزات الطبية الضرورية ،و نقص في الموارد البشرية ،إضافة إلى سوء المعاملة التي يتم التعامل بها مع المرضى واسرهم ،وحرمانهم من أبسط شر وط الاستشفاء . وهذا ما عبرت عنه استنكارات مجموعة من المواطنين.الذين يقصدون هذه المؤسسة الصحية ،في غياب إدارة تستقبل الرواد و المرضى و تقديم الوثائق  والشواهد الطبية.
وفي هذا الإطار صرحت لنا احدى الممرضات التي التقيناها صدفة ونحن بصدد القيام بمهمتنا الصحفية انها تقدمت بطلب للحصول على شهادة الولادة بعدما وضعت مولودها بآلمستشفى في تاريخ سابق من اجل تسجيل ابنها بسجلات الحالة المدنية . الا ان الإدارة رفضت تسليمها بحجة أن المكلف بمنح الشواهد في عطلة .

انها فعلا مفارقة عجيبة في هذا الوطن وأنها فعلا حالة تسيب وفوضى عارمة يشهدها المستشفى دون الحديث عن ان بناية المستشفى اصبحت مرتعا للكلاب التي تتجول بكل حرية وبدون قيود .
فمتى يستمر الوضع على هذا الحال …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى