نزوح جماعي من (UNTM)نحو المنظمة الديمقراطية للشغل بمكناس.

عقدت المنظمة الديمقراطية للشغل – قطاع الصحة لجهة فاس مكناس، يوم السبت 23 دجنبر الجاري، مؤتمرها التأسيسي بالقاعة الكبرى للمعهد الموسيقي بمدينة مكناس.

انطلقت اشغال المؤتمر  بتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء القضية الفلسطينية وضحايا زلزال الحوز، . تناول  الكلمة بعد ذلك علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، حيث استعرض فيها دور النقابة في الدفاع عن حقوق العاملين في قطاع الصحة، مشيرا إلى ارتباط القطاع بالقضايا التشريعية المهمة، مثل التقاعد وقانون الإضراب والمالية العامة.

بدوره تحدث محمد عريوا، الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للصحة، في كلمة له بالمناسبة عن تحديات شغيلة الصحة في ظل غياب حوار اجتماعي فعّال، مؤكدًا استعداد المنظمة لمواجهة التحديات المستقبلية وانفتاحها على جميع الجهات.

وتميزت أشغال المؤتمر بإعلان انضمام إسماعيل المهداوي إلى المنظمة، حيث رحّب به الحضور معتبرين انضمامه بالمكسب الكبير، باعتبار أنه شغل مهمة الكاتب الجهوي السابق للاتحاد الوطني للشغل، الدرع النقابي لحزب العدالة والتنمية، ما يفسر نزوح عدد مهم من منتسبي هذه النقابة للمنظمة الديمقراطية للصحة،وفي كلمته، أكد المهداوي دور المنظمة كشريك اجتماعي يسعى لتحقيق المطالب العادلة للعاملين في قطاع الصحة، معربا عن تمسكه بالمطالب العادلة لمهنيي الصحة ورفضه للمشاريع التي لا تعود بالنفع على القطاع، مشددًا على أهمية تعزيز القطاع العمومي وحقوق العاملين فيه.

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

منظمة ما تقيش ولدي تستنكر التنفيذ اتعسفي لمسطرة اسقاط الحضانة

  متابعة امين صادق توصلت الجريدة من منظمة ما تقيش ولدي ببلاغ تستنكر من خلاله ...