الواجهةجرائم وحوادث وقضاياحقوق الإنسانفضاء الجمعيات

القذارة في المغارة …!

بقلم أبو أيوب

    التشويه و التشهير و الإتهام بدون وجه حق … أسلوب تعتمده أجهزة الأمن في الدول الغير ديموقراطية في حق من يخالفونها الرأي أو يعارضون توجهات الدولة السياسية في بعض المناحي أو جلها و من يعترضون بالكلمة , حصار و تضييق و تشويه و تشنيع كتوطئة لعملية الإنقضاض على الأصوات المزعجة بعدما يكتمل النصاب .

    مقال اليوم ، زوار موقع الجديدة نيوز , نستعرض من خلاله نماذج حية من الواقع المغربي المراد صرف الإنتباه عنه في محاولة للنسيان أو الإقبار, و لم لا الترويض لرسكلة صورة الواقع و صبغها بلوك جديد .

    الصحافي الإستقصاءي حميد المهداوي مثلا , بعد تعريته لمجموعة من بعض ملفات الفساد و الريع أصبح شخصا مزعجا , إن لم يتعض و يبتعد وجبت في حقه الرسكلة و التطويع , فكانت حكاية دبابة و عدم التبليغ عن … هو يعلم … لذا وجبت المحاكمة (محاكمة مال دين امك مزغب ….) .

    الصحافي المزعج الآخر توفيق بوعشرين عندما تعرض لرموز من رمز , تم توضيب جنس و اتجار في البشر … إختلفنا أو اتفقنا مع حيثيات الملف و تشعباته و علاقاته بالداخل و الخارج … الأمر لا يهم , تكفي سنوات ضوئية سجنا لمعرفة منسوب الضجر ومستوى الإحراج الذي تسبب فيهما المعني بالأمر للموجهة لهم الرسالة .

    زعيم الحزب الليبرالي نقيب المحامين السابق ذ . زيان …, تصريحاته الشهيرة إبان محاكمات نشطاء الحراك الريفي , و خرجاته الإعلامية و إشاراته المتعددة لمن المستفيذ من خيرات و ثروات البلاد من فوسفاط و ذهب و فضة و سمك …, جرت عليه وابلا من السخط …, للتحجيم و الإحتواء كانت أقصوصة الإبن و المتاجرة في … و الإتهام باخفاء شاهد أو متورط أو مبحوث عنه , قنطهم و ضجرهم من الكلمة استوجب الحرمان من مزاولة المهنة … لجم صوت بعدما شنعوا و شوهوا صورة …

    الصحافي الإستقصائي عمر الراضي صاحب تفويتات أراضي خدام الدولة الشهيرة , تحقيقاته صبت عليه جام غضب المانحين و المستفيدين, فكمنوا له و ترصدوا بغية زلات أو هفوات, تحرشوا به في البداية بتهمة التخابر و تلقي أموال مقابل عمالة …, و في الأخير كان نهج ما نهجوه مع بوعشرين ( ملف فساد بتهمة اعتداء جنسي …) , بعدما لم يستطيعوا إثبات التخابر و العمالة ….

    يوم الأربعاء الماضي , النيابة العامة تأمر بفتح تحقيق في شبهات فساد مالي … في حق الأكاديمي و الأستاذ ذو التوجه المعارض لللنهج السياسي للدولة المعطي منجب … بمعية أفراد أسرته … هذا الأكاديمي المغربي معروف بأفكاره التقدمية و توجهاته السياسية المدافعة على حرية الرأي و التعبير … مواقف في مجملها تصب في مصلحة الشعب و تطلعاته , إبن الشاوية هذا و طبيعته البدوية و صراحته المعهودة يوم كان عضوا بالبرلمان … دفعت به إلى الإعتراض على الأساليب التي تتبعها أجهزة الأمن و المخابرات في التضييق على الحريات العامة و الفردية … فضحه للأساليب جر عليه جام غضب الأجهزة ….

    قضية فساد جنسي التهمة لن تستقيم … الإتهام بتلقي رشاوى أو تهرب ضريبي مصيره الفشل … ماذا بقي إذن في الجعبة … ؟ تحويلات مالية لا تتناسب مع الوضعية المالية للمستهدف, فضلا عن شبهات في مجال العقار … سبحان الله …

    عملية إخراس الأصوات و تكميم الأفواه لم تعد تجدي نفعا … و واهم هائم متوهم من يدعي بأن الوضعية تحت السيطرة , على ضوء تربص خارجي و ترصد عدو و جبهة داخلية متصدعة مشروخة لا ينقصها سوى عود الثقاب , فالفتنة نائمة لعن الله موقظها … فهل من متعض أم أن السكتة القلبية أمست أقرب من أي وقت مضى … ؟ البعض يقول ما هي إلا مسألة وقت و الله أعلم علم اليقين .

    أحبتنا في الله زوار موقع الجديدة نيوز , كانت هذه نبذة موجزة مما ينتظرنا وفق تنبؤات عرافة الموقع , عرافة حذرت قبل من قاتم و حالك الأيام … و هذا بالضبط ما جاء في الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الجلسة الخريفية للبرلمان … و إلى موعد آخر …

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى