أخبار وطنيةالواجهة

إزدراء أم استخفاف بعقول و استهزاء … ؟

بقلم أبو أيوب

    زوار موقع الجديدة نيوز , الآن ثبت بالدليل القاطع أننا كشعب مجرد قطيع … نستهلك كل ما يضخونه لنا من أخبار و بيانات و تصريحات و معلومات …, دون أن نكلف أنفسنا عناء البحث و التدقيق و التحليل …

    الأخبار الرائجة حاليا تفيد بقرب بداية التطعيم خلال الأيام المقبلة ضد كوفيد 19, و هناك قصاصات أخبار نشرت منذ حوالي ثلاثة أسابيع خلت ( الصحيفة مثال) , أشارت إلى أن الدوائر العليا من أمنيين و عسكريين … المقربة من صناعة القرار , قد تم بالفعل تطعيمها ضد كورونا بداية من تاريخ 27 نونبر الفارط , أي قبل تاريخ الإعلان عن وصول أولى شحنات اللقاح إلى مطار محمد الخامس الدولي , بتاريخ الأول من دجنبر الحالي , خبر وصول أولى الشحنات فنده و أنكر حصوله السيد الوزير المشرف على قطاع الصحة, فيما أكدته اوساط أخرى و مواقع إعلامية نشرت صور الشحنات بمطار محمد الخامس ..

    تضارب الأخبار و تناقض التصريحات قد يعطي الإنطباع بأن الأمر يتعلق بلقاحين , الأول أخضعت له الدوائر الضيقة خلال الأسبوع الأخير من الشهر الفارط , و الثاني سوف يبدأ العمل به في الأيام المقبلة بحسب التصريحات الرسمية , الشيء الذي يطرح أكثر من علامة استفهام حول المصلين , في ظل غياب أية معطيات عن التجارب السريرية التي أخضع لها حوالي 600 مغربي ؟

    بالتالي ألم يكن من الأحرى انتظار نتائج التجارب السريرية قبل البدئ في عملية التطعيم ؟ , المنطق يقول هكذا , اللهم إلا إذا كانت هناك أسرار مخفية تتستر عليها بعض الأوساط , فمن يدري ؟ ما يعزز الطرح , الأخبار المتداولة حاليا و التي نسبت لتصريحات مسؤولي القطاع الصحي المغربي ..

    انباء تفيد بأن نتاءج التجارب السريرية التي أخضع لها 600 مواطن لن يتم الاعلان عنها قبل شهر أغسطس من سنة 2021 ..!, و هي بالمناسبة تصريحات تضفي مزيدا من الغموض و الضبابية و الالتباس بخصوص النهج و الساسية الرسمية للدولة في التعاطي مع أزمة كورونا , فيما يبقى من يخال نفسه مواطنا في حيرة من أمره يستهلك كل ما يقدم له في أطباق المواقع الاعلامية …., وضع يرقى به الى الوصف بالقطيع ….طاب مساؤكم .

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى