أخبار الدار البيضاءالواجهةجرائم وحوادث وقضاياحقوق الإنسان

تكافؤ القوة مع الشطط في استعمال السلطة. 

   بقلم : ابو يوسف
تعرف منطقة عمالة البرنوصي وبالضبط بالمنطقة الأمنية أناسي، نشاطات إجرامية متعددة ومتنوعة مما يؤرق ساكنة المنطقة من حيث تنوع الأنشطة الإجرامية من سرقات بالعنف والإفتجار في المخدرات وخلق الخوف والترهيب في نفوس المواطنين ورغم الجهود التي تبذلها العناصر الأمنية الحتيتة إلا أن بعض رجال الشرطة يلجؤون إلى الشطط في استعمال القوة مما يزيد من خوف ومعاناة المواطنين وإحساسهم بالهلع وعدم الشعور بالأمن …
 هذا وقد أقدمت عناصر الشرطة على توقيف شاب في عقده الثاني يشتغل في الحراسة الليلة وذلك بسبب حمله عصى (زرواطة) يستعملها كوسيلة لحماية ممتلكات الساكنة ونفسه … وجاء هذا التوقيف أثناء نشوب شجار بين مشجعي الإلترات للغريمين البيضاويين ليلة الإثنين/ الثلاثاء 05/06 شتنبر 2023 على الساعة الرابعة ونصف صباحا وتلفيق تهمة الاتجار في المخدرات إليه وكذلك حجز سكين من الحجم الكبير وشهب اصطناعية (فيزي) وكذالك تعنيفه وتعريضه لشتى أنواع السب والقذف وكذالك الضرب المبرح رغم عدم تشكيله لأي نوع من التهديد وتصريحه انه يشتغل حارسا ليلي بهذا المجمع السكني لكن دون جدوى . وحسب أفراد أسرته فقد أكدوا أنه كانت عليه علامات الضرب والزرقة على مستوى وجهه ….
ورغم إخبار عناصر الشرطة من طرف بعض الساكنة عن حسن سلوك هذا الشال واشتغاله كحارس ليلي لكن هذا لم يشفع إليه ليبقى السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو كالتالي : هل الأمن وسيلة للشعور بالإحساس بالأمن أم أنه مجرد عصى تبطش بها الدولة وقتما شاءت ؟ وأين تتجلى أخلاقيات هذا الجهاز وتوثيق مبادئ العدل والإحساس بكرامة المواطن كيفما كان نوعه ؟.
وفي اتصال هاتفي مع الجديدة نيوز أكد حقوقي بارز بالعاصمة الإقتصادية على أن الهيئة التي يمثلها ستآزر الحارس الليلي مستقبلا .

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى