الجديدة : وفاة مصاب بكوفيد رفضت الممرضة المشرفة على الإنعاش استقباله في غياب طبيب الإنعاش

    “الداخل مفقود والخارج مولود” … هكذا أصبح العديد يصفون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بالنظر إلى الإرتفاع المهول في عدد الوفيات المعلن عنها مؤخرا وخاصة في صفوف المصابين بكوفيد 19 … حيث يتهم حقوقيون المسؤولين على قطاع الصحة بالتقصير في واجبهم وكذا التهاون في التعامل مع ما وقع صباح يوم الخميس الأسود حيث النقص في الأوكسيجين الذي أدى إلى وفاة خمسة أشخاص على الأقل رغم أن لا تقريرا أو بلاغا صدر عن الجهات المسؤولة لشرح ما وقع حيث الحديث على أن هناك محاولة من “الخصم الحكم” إلصاق التهمة بالبريء فيروس كورونا وبالتالي لا زال شبح الفتك متربصا بنزلاء قسم الإنعاش الخاص بكوفيد حتى التوصل مرتكب مجزرة ذاك الصباح .  

    وفي هذا السياق فقد علم موقع الجديدة نيوز من مصدر عليم وشهود عيان أن أحد نزلاء جناح كوفيد ، وبعدما تدهورت حالته الصحية كانت هناك محاولة لنقله لقسم الإنعاش الخاصة بكوفيد حيث كانت هناك ممرضة رفضت إستقباله مؤكدة أن الطبيب المشرف على القسم غير موجود وأن تعليماته تنص بعدم استقبال أية حالة دون الإتصال به .

    رفض استقبال هذا المريض ومحاولة إرجاعه لسريره بجناح كوفيد صادف وصول قريبه “الدكتور عروش” ، رئيس مصلحة الأوبئة الذي تمكن من كسب شعبية في الأوساط الجديدية بفضل تضحياته في بداية انتشار الجائحة بالإقليم وكذا طيبوبته وتقديمه المساعدة للآخرين … كان قلب المريض قد توقف حينها عن النبض ليحاول الدكتور عروش إسعافه بالقرب من المصعد غير بعيد عن غرفة الإنعاش التي قام بنقله إلى داخلها حيث الأجهزة التي قد تساعده في ذلك لكنه كان وقتها قد فارق الحياة .

    بعد مغادرة الدكتور عروش غرفة الإنعاش وإخبار إبن المريض بأن والده قد فارق الحياة ، قام الإبن بوضع شكاية لدى مدير المستشفى كما أخبرني أنه سيتقدم بشكاية أخرى لدى النيابة العامة .

About sauleddy37916

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حادثة سير خطيرة بمولاي عبد الله وسيارة الإسعاف بالجماعة ترفض نقل المصابين بدعوى عدم توفرها على البنزين

وقعت قبل قليل حادثة سير خطيرة أصيب خلالها شابان إصابات خطيرة بعدما ارتطمت الدراجة النارية ...