الواجهةجرائم وحوادث وقضايا

جماعة أولاد بوعلي انواجة والوقاية المدنية بالبروج يتسببون في وفاة مواطن

    يبدو أن جماعة اولاد بوعلي انواجة إقليم سطات أصبحت تغرد خارج السرب والرئيس في دار غفلون وذلك بعدما اتصلت عائلة بسيارة إسعاف الجماعة حيث ظل المسؤول عنها خارج التغطية ولا يرد على مهاتفات المتصلين إلى أن فارق قريبهم الحياة …

    واستنكرت الساكنة ما قام به السائق وطالبت الرئيس الغائب الحاضر عن الجماعة بتقديم توضيح من أجل القيام بواجبه تجاه أبناء بلدته أو التنحي بعد أن أظهر فشلا كبيرا في تدبير دواليب الجماعة ، وتسبب في وفاة هذا المواطن ، وما يزيد من الإستياء اللامبالاة و انعدام روح المسؤولية التي انتشرت في الآونة الأخيرة بمدينة البروج والفضائح المتتالية من طرف رجال الوقاية المدنية ، بعدما كان يضرب بها المثل وطنيا ، ولكن أصبحت التكنة الخاصة بهم بناية يتم إلحاق المنقلين تأديبيا إليها … .

    وتجدر الإشارة إلى أنه بعد محاولة التواصل مع سائق الجماعة والذي لم يفي بالغرض ، إتصل أحد المقربين من المتوفى بمركز الإتصال للوقاية المدنية والذي ظل يستهزئ بالمتصلين ولم يتدخل إلا بعد اتصال بعض أصحاب النوايا الحسنة ولكن بعد فوات الأوان ، وكان الموت مصير هذا المسكين ، فإن ما لم تقبله الساكنة هو الطريقة والسلوكيات المشينة لسائق سيارة الإسعاف بجماعة اولاد بوعلي وكذا قاعة المواصلات التابعة لتكنة الوقاية المدنية في آن واحد مما تسبب في وفاة مواطن بريء .

    السؤال الذي يطرح نفسه بشذة : إلى متى ستستمر مثل هذه السلوكيات الصبيانية والتي تزهق معها الأروح ؟

    وفي حديث مع أحد أفراد عائلة الفقيد طالب بتدخل الجهات المسؤولة وعلى رأسهم السيد عامل صاحب الجلالة بإقليم سطات للحد من مثل هذه الممارسات التي تسيء للجهاز بأكمله مؤكدا أن أقارب الهالك سيتقدمون بشكاية على أنظار السيد وكيل الملك بابتدائية سطات نظرا لتوفر العناصر التكوينية لجريمة الإمتناع عن تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر و المساهمة في القتل الخطأ .

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى