جرائم وحوادث وقضايا

سلا…حقيقة اعتقال المتهم الرئيسي بالقتل وإضرام النار في حي الرحمة

 

أخيرا جرى فك لغز جريمة حي الرحمة بمدينة سلا التي راح ضحيتها ستة أفراد من أسرة واحدة بينهم رضيع وقاصر، بعدما استطاع الأمن الإسباني اعتقال مهاجر مغربي متهم بالوقوف وراء المذبحة.

وأعلن الأمن الإسباني أنه وبتنسيق مع السلطات الأمنية المغربية تم اعتقال مهاجر مغربي متهم بتصفية ستة من أفراد أسرته حينما كانوا نياما في منزل الأسرة وتم إضرام النار في المنزل لإخفاء معالم الجريمة الشنعاء، شهر فبراير الماضي

ويتعلق الأمر بشقيق رب الأسرة الذي يعيش في إسبانيا منذ 2002، قبل أن يدخل في نزاع حول الميراث سرعان ما تفاقم ليتحول إلى دافع للانتقام من شقيقه الذي ظل يقطن في مدينة سلا وممن هم من صلبه.

واعتقل الأمن الإسباني المهاجر المغربي في بلدة Castellón جنوب إسبانيا، بعدما تم رصده حيث كان يقيم، وحسب إفادة الأمن الإسباني تبين من خلال الأبحاث التي باشرتها هذه الأخيرة أن المهاجر المغربي كان اتصل هاتفيا بشقيقه ليلة المذبحة مهددا إياه بتصفيته وعائلته، وهو ما تم، حيث كلف أشخاصا لتنفيذ مخططه الإجرامي بمقابل مادي من إسبانيا.

وكان الأمن المغربي تمكن من الوصول إلى العقل المدبر للجريمة بعد اعتقال 14 شخصا ثبت تورطهم في جرائم قتل ستة أشخاص من بينهم رضيع وقاصر، قبل إضرام النار في أجسادهم في محاولة لإخفاء معالم الجريمة.

متابعة/ كاتب عبد المجيد

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى