أخبارتربية وتعليمنقابات

نقابة التعليم (UNTM)ترفض النظام الاساسي الجديد و تدعو للاضراب

بيـــــــــــان

عقدت اللجنة الإدارية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، لقاءها العادي يوم الاحد 1 أكتوبر 2023، وقد افتتح اللقاء بكلمة توجيهية للأخ عبد الاله دحمان الكاتب العام للجامعة، قدم من خلالها قراءة تحليلية لمضامين مشروع النظام الاساسي ولمسار الحوار القطاعي، بالإضافة الى مختلف الردود الاحتجاجية التي عبرت عنها الفئات المتضررة، كما نوه بالدينامية التنظيمية والنضالية التي انخرطت فيها مختلف الجهات والاقاليم، التي كان آخرها تنظيم المؤتمر الجهوي بجهة الرباط سلا القنيطرة، وبعد مناقشة أعضاء اللجنة الادارية للوضع التنظيمي للجامعة في سياق المستجدات الأخيرة المتعلقة بمصادقة المجلس الحكومي على مرسوم النظام الأساسي الجديد، والذي تبين للأسف أنه نظام أساسي لا يستجيب لانتظارات الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة، وهو ما سبق أن نبهت له الجامعة الوطنية لموظفي التعليم منذ انطلاق جولات الحوار القطاعي وما رافقه من توقيع للاتفاقات، حيث أثبت الواقع صحة قراءة الجامعة للوضعية الملتبسة التي عرفها مسار الحوار، وتأكد بالملموس ما كانت تحذر منه دون أن تجد تجاوبا مسؤولا، ما جعلنا اليوم أمام نظام أساسي تتسع دائرة رفضه، لافتقاده لمعايير الانصاف وتوحيد المسارات المهنية والعدل والادماج الحقيقي رغم ما تضمنه من تقدم في بعض القضايا.

إن اللجنة الادارية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم وانطلاقا من الوعي بدقة المرحلة وأهمية اللحظة التاريخية المرتبطة بمصداقية العمل النقابي تعلن ما يلي:

• تجديد رفضها لمقتضيات النظام الأساسي الجديد، واعتباره نظاما فاقدا للشرعية التفاوضية المستمدة من إرادة حوار حقيقي يشمل كافة ممثلي موظفي وزارة التربية الوطنية.

• اعتبارها الغضب المواكب لصدور النظام الأساسي بصيغته الحالية نتاج طبيعي لمنهجية التكتم وغياب الوضوح مع الشغيلة التعليمية طيلة سنتين.

• تحذيرها من التداعيات التي سيخلفها هذا النظام، عبر استمرار الاحتقان الاجتماعي بالقطاع، وانتشار نفس السلبية والإحباط في صفوف الشغيلة ما لم تبادر الوزارة الوصية الى تجويد مضامينه.

• مطالبتها الحكومة والوزارة بإعادة مضامين النظام الاساسي الى طاولة الحوار، مع إشراك كافة الفرقاء دون تمييز وفتح حوار شامل مع كافة المتضررين.

• تجديد دعوتها إلى توحيد الفعل النضالي والانتباه الى دعاوى تفكيك العمل النقابي واضعافه، واستعدادها لكل تنسيق نقابي يعلي من قيمة التعاون والنضال وصيانة المصالح الاستراتيجية للمنظومة التربوية ومكوناتها، بعيدا عن منطق المزايدات.

وعليه فان اللجنة الإدارية للجامعة ومن موقع توحيد الفعل النضالي في إطار العمل النقابي الجاد تقرر :

تنظيم ندوة صحفية يوم 4 اكتوبر 2023 لتسليط الضوء على ثغرات النظام الاساسي الجديد، مع الدعوة الى خوض إضراب وطني يوم الخميس 5 أكتوبر 2023، بالتزامن مع عيد المدرس مرفوقا بالانخراط في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية بداية من الساعة 11 صباحا.

وختاما فان اللجنة الإدارية تدعو جميع رجال ونساء التعليم وعموم مناضلي ومناضلات الجامعة عبر التراب الوطني إلى الانخراط المكثف في المحطة النضالية، المعلن عنها والاستمرار في التعبئة والتأطير لإنجاحها.
الامضاء
عبد الاله دحمان
الكاتب العام

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى