أخبار وطنيةنقابات

اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي العمومي(FNE) تطالب بالادماج في الوظيفة العمومية عبر نظام اساسي جديد

اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي العمومي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE في اجتماعها الاستثنائي ترفض استمرار تجاهل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لملف أساتذة وأستاذات التعليم الأولي المطالبون/ات بالإدماج في الوظيفة العمومية عبر نظام أساسي عادل ومنصف ينهي الوساطة في التشغيل بسلك التعليم الأولي

بعد اجتماعها العادي يوم 10 نونبر 2023، عقدت اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي العمومي اجتماعا استثنائيا يوم 2 دجنبر 2023، خصص للتداول في مستجدات الساحة التعليمية، المتسمة بتصاعد حدة الاحتجاج ضد الحكومة ووزارتها في التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ردا على التعنت في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية وضمنها شغيلة التعليم الأولي ومطلبها الأساسي في الإدماج بالوظيفة العمومية عبر نظام أساسي عادل ومنصف ينهي الوساطة والتشغيل بعقود الإذعان.
واستنادا على أهداف ومبادئ الجامعة الوطنية للتعليم FNE وانسجاما مع مسؤولية اللجنة الوطنية في الدفاع عن مطالب العاملات والعاملين بالتعليم الأولي وفي التصدي لكل المناورات الحكومية ولنتائج حوارات وزارة التربية الوطنية المغشوشة والإقصائية ضد مصالح أساتذة وأستاذات التعليم الأولي والتي أفضت إلى مرسوم مجحف، عمم المآسي على جميع فئات قطاع التعليم ولم يتضمن أي إشارة حول وضع التعليم الأولي، القطاع الذي تحمل الوزارة اسمه في الواجهة وترمي به في مستنقع الهشاشة والاستغلال وعدم الاستقرار الوظيفي، فإن اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي في إطار الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي تسجل ما يلي:
• ترفض بالمطلق للنظام الأساسي الجديد المشؤوم وتطالب بسحبه عوض التمويه بتجميده؛
• تعتبر التعليم الأولي جزء لا يتجزأ من التعليم الابتدائي؛
• ترفض استخدام أساتذة وأستاذات التعليم الأولي في أي برامج للدعم خلال العطلة وتعتبر ذلك تحقيرا لشغيلة التعليم الأولي بدفعها لكسر نضالات الشغيلة التعليمية؛
• تجدد مطلب أساتذة وأستاذات التعليم الأولي في الإدماج في الوظيفة العمومية عبر نظام أساسي جديد، عادل ومنصف، يلبي طموحات الشغيلة التعليمية وضمنها فئة التعليم الأولي؛
• تستنكر الإقصاء المقصود لملف التعليم الأولي في الحوار مع وزارة التربية الوطنية وتحمل المسؤولية لجميع أطرافه؛
• تندد بالإقصاء الممنهج للجامعة الوطنية للتعليم FNE كنقابة أكثر تمثيلية وتأسف لتغييب هذا الصوت الحر، المدافع عن مطلب الإدماج لمربيات ومربي التعليم الأولي من داخل الحوار؛

• تؤكد مساندتها للحراك التعليمي الذي ينشد الكرامة وإعادة الاعتبار للتعليم العمومي وتحصين للحق في الوظيفة العمومية؛
• تعتز بمواقف الجامعة الوطنية للتعليم FNE وتبنيها المبدئي لملف أساتذة وأستاذات التعليم الأولي، وتثمن إدراج التنسيق الوطني لقطاع التعليم لملف التعليم الأولي ضمن الملف المطلبي العام للشغيلة التعليمية؛
• تدعو جميع أساتذة وأستاذات التعليم الأولي بالمغرب إلى الوحدة التنظيمية النضالية لتشكيل قوة مع الإطارات الصادقة في النضال إلى جانب شغيلة التعليم الأولي قصد انتزاع المطالب العادلة والمشروعة؛ وتدعم مبادرة تشكيل التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الأولي؛

عن اللجنة الوطنية لمربيات ومربي التعليم الأولي
المنسق الوطني فيصل حلمون
الرباط في 3 دجنبر 2023

Abdeslam Hakkar

عبد السلام حكار مدير الموقع وصحفي منذ 1998 عضو مؤسس بالتنسيقية الوطنية للصحافة والإعلام الإلكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى