الهدايا المسمومة الملغومة برسم سنة 2024

أبو أيوب
على غير العادة ، الولايات المتحدة الأمريكية و ضمن إطار المساعدات العسكرية التي تخصصها لمختلف دول العالم الصديقة ، تكون دائما حصة الأسد منها و زيادة من نصيب إسرائيل ، فيما الفتات تخصصه للدول العربية الصديقة كالمملكة الأردنية الهاشمية و جمهورية مصر العربية و المملكة المغربية ، و في بعض الأحيان تصحب مساعداتها بشروط على الدول المستفيذة باستثناء ربيبتها و طفلتها المدللة إسرائيل ، هذه الأخيرة استفاذت منذ انطلاق عمليات طوفان الأقصى يوم سابع أكتوبر الماضي بمزايا عدة لم تخطر على بال ، هابي هاور ( الساعة السعيدة) إذ فتحت إمبراطورية مورغان كل مخازنها و مستودعاتها أمام إسرائيل لتعرف منها ما تشاء ، بل اقامت جسرا جويا باكثر من 240 رحلة لطائرات الشحن غالاكسي 17 و اكثر من 30 خط بحري لنقل الأسلحة و مختلف القنابل و الصواريخ و الذخائر …فضلا عن نشر حاملات الطائرات و ما يصاحبها من قطع بحرية و مدمرات و غواصات و طائرات استطلاع و أقمار صناعية تراقب المنطقة الشرق أوسطية و غزة العزة بالخصوص على مدار 24 دون انقطاع …
اليوم تطالعنا الاخبار الواردة من دولة العم سام ، بتخصيص مساعدات عسكرية للمغرب برسم سنة 2924 ….هدية مسمومة و مساعدات عسكرية ملغومة لأول بلد اعترف باستقلالها…بلد تعتبره حليفها و صديقها رغم العلم أن إمبراطورية مورغان لا تؤمن بشيء اسمه صداقة …فسياستها البرغماتية تقوم بالأساس على أن لا صداقات و لا عداوات دائمة وحدها المصالح هي الدائمة كما قال بها الجنيرال دوغول من قبل…العم سام يشترط اليوم على المغرب مساعدة إسرائيل في الحرب الدائرة بمنطقة الشرق الأوسط،و هذا ما يعني بالواضح الانخراط المباشر في الحرب على كل من يقصف إسرائيل اليوم ….فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة العزة و الضفة الغربية و حزب الله اللبناني و حزب الله العراقي و الحشد الشعبي و الحوثيون باليمن السعيد…فضلا عن توريطه في مواجهة مباشرة مع الجمهورية الإسلامية ايران و من يدعمها سرا و علانية كروسيا و الصين …هي إذن رسالة مشفرة مشفوعة بوعد مساعدته في ملف الصحراء قضيته الاولى ، و ما أكثر الوعود التي اخلفتها إمبراطورية مورغان اتجاه الحلفاء و الاصدقاء و الدول الأوروبية في حرب اوكرانيا خير مثال ، حتى لا اعود لامثلة أخرى كشاهنشاه ايران و سوموزا نيكاراغوا و ماركوس الفلبين …
الابتزاز و الغذر الامريكيين ليسا وليدا اليوم بل أسلوب حياة اعتادت عليه منذ نشأتها ، فبالأمس القريب وعد ترامب المغرب بفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة و لا شيئ من هذا القبيل تحقق لحدود الساعة ، بل الأدهى و الأمر ما وثقه كاتب الدولة في الخارجية في تقريره السنوي برسم 2022 واصفا جبهة البوليساريو كحركة تحرر …فيما سفيرته المعتمدة بالجزائر تقوم بزيارة مخيمات تندوف و تلتقي بقيادات البوليساريو على رأسهم ابراهيم غالي الذي أقام مأدبة عشاء على شرفها..! فما أشبه الامس باليوم اي بمعنى أن الوعود تقدم في الوقت بدل الضائع …فترامب وعد قبل انتهاء انتذابه بأيام معدودة و كذلك فعل اليوم بايدن و هذا ديدنهم دون تمييز …ابتزاز و استغلال ضعف و وعود كاذبة …
بعد الرفض العلني المصري السعودي الانضمام لحلفها الجديد من أجل حماية الملاحة التجارية بباب المنذب و البحر الاحمر ، الذي استحدث بالأساس لحماية السفن الإسرائيلية و المتعاملة معها على حد سواء …أمريكا ما انفكت تسعى جاهدة إلى توريط دول عربية بعينها في مشروعها الحمائي هذا ( حماية الازدهار ) ، فعن أي ازدهار يتحدث اليوم العم سام بعدما دمر العراق و سوريا و دك ليبيا و اليمن و سرق أموال السعودية و الامارات ؟ ثم هل ينجح المغرب فيما عجزت عن تحقيقه أمريكا و إسرائيل و بريطانيا و فرنسا مجتمعين ؟ أم سيرفض العرض و الشرط و يتأفف عن قبول المساعدات العسكرية و لتذهب أمريكا إلى الجحيم باعتبار هبتها مسمومة أفضع سمية من وعد ترامب و هدية ملغومة بحمولة تفجيرية أكثر رعبا من تقرير وزارة خارجيتها برسم 2022 ؟
زوار ليل و زوار موقع الجديدة نيوز …أستودعكم في حفظ من لا تضيع ودائعه ضاربا لكم موعدا آخر في مقبل الايام …سلام القدس عليكم مشفوعا بتحيات ابو ايوب ..

About الجديدة نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

التدافع السياسي قبل الهدنة في قطاع غزة …

  بقلم: أ. د. محسن محمد صالح، مدير عام مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات. يظهر أنّ ...